المسئولية الإجتماعية

·       تولي الشركة القابضة وشركاتها التابعة اهتماما كبيرا لبيئة العمل والبيئة المحيطة إيمانا منها بأن للبيئة النظيفة مردود اقتصادى وإجتماعى على العاملين والبيئة المحيطة. فلم يعد تقييم شركات قطاع الأعمال العام والخاص يعتمد على ربحيتها فحسب ولم تعد تلك الشركات تعتمد في بناء سمعتها على مراكزها المالية فقط فقد ظهرت مفاهيم حديثة تساعد على خلق بيئة عمل قادرة على التعامل مع التطورات المتسارعة في الجوانب الأقتصادية والتكنولوجية والإدارية عبر أنحاء العالم وكان من أبرز هذه المفاهيم مفهوم المسئولية الإجتماعية للشركات .

·        إن نجاح قيام الشركات بدورها في المسئولية الاجتماعية يعتمد أساسا على إلتزامها بثلاثة معايير هي :

ü    الإحترام والمسئولية بمعنى أحترام الشركة للبيئة الداخلية ( العاملين) والبيئة الخارجية ( أفراد المجتمع).

ü    دعم المجتمع ومساندتة.

ü    حماية البيئة سواء من حيث الإلتزامات بتوافق المنتج الذى تقدمة الشركة للمجتمع مع البيئة أو من حيث المبادرة بتقديم ما يخدم البيئة ويحسن من الظروف البيئية في المجتمع ومعالجة المشاكل البيئية المختلفة .